أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / مؤسسة الخريجين .. نافذة الامل لغد افضل!

مؤسسة الخريجين .. نافذة الامل لغد افضل!

بقلم الاعلامي / علي محمد بازمول

لطالما كانت ولا زالت مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين تمثل بوابة مشرقة ونموذج مبهر للبذل والعطاء وتسهيل العقبات والاهتمام اكثر واكثر بالطلاب الباحثين عن العلو والمعالي وتحقيق رغباتهم وطموحاتهم التعليمية مؤسسة جليلة فرضت نفسها وبقوة كإحدى اكبر المؤسسات التي اهلت وانتجت لهذا المجتمع كوادر مضئية ومتعلمة تنتظر دورها وبقوة في ميدان الحياة المعاصر من هذا المنطلق فتحت نافذة امل جديدة ونور شاع في وسط ظلام دامس ليضئ لكل خريج ويساهم في تضليل الصعوبات وصقل المواهب وتدريبها وتوظيفها في حالات كثيرة نعم الحديث هنا عن مؤسسة الخريجين والتي انبثقت من رحم المؤسسة الام وان استقلت بذاتها الا انها تسير بنفس المسار وبنفس الطريق الذي رسمه الداعمون لها هذه المؤسسة التي تقدم اعمال كبيرة وعظيمة للطلاب الخريجين من طلاب الصندوق الخيري تأمل من خلالها في دعم طلابها وتحقيق رغباتهم ومنحهم مهارات كثيرة بمجالات متعددة ، وحتما سيكون لها شأنا عظيما في مجتمعنا وان غدا لناظره قريب!

Print Friendly, PDF & Email

عن almaher

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *