مؤسسة الخريجين تنظم ندوة حول دور وسائل الإعلام في منظمات المجتمع المدني

Share This Post

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

نظمت مؤسسة الخريجين صباح اليوم الخميس 24فبرير 2019م ندوة إعلامية خاصة ،حول دور وسائل الإعلام في منظمات المجتمع المدني في حضرموت، بقاعة مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة و المجتمع بجامعة حضرموت ، وفي مستهل الندوة تحدثت نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الخريجين أ. أحلام العمودي بكلمة ترحيبية بالأخوة الحاضرين مستعرضاً جملة من البرامج والخطط والموضوعات المدرجة والمتعلقة بالمؤسسة والهدف من هذا الندوة التي تأتي في تطوير العمل المنظمين وتأهيل الجانب الإعلامي لمنظمات المجتمع المدني . الى ذلك تحدث الأستاذ:فهمي باضاوي الوكيل المساعد لشئون الشباب عن أهمية هذا الندوة كونها تأتي لتعزيز دور منظمات المجتمع المدني للاستفادة هذا الندوات والتغلب على الصعوبات التي تواجه منظمات المجتمع المدني، شاكراً مؤسسة الخريجين على جهودها الضافية في تبني هذا الندوات التي تساعد على تبادل الخبرات والتجارب في العمل الإداري وكيفية التعامل مع وسائل الأعلام. استعرض الأستاذ:خالد مدرك مدير مؤسسة حضرموت لتراث والثقافة بالمكلا، ورقته البحثية بعنوان دور وسائل الإعلام في صناعة الاهتمام بمنظمات المجتمع المدني ، وتحدث مدرك: عن اهتمامات المنظمات والتركيز على وسائل الإعلام وخاصة العلاقات العامة في العمل المنظمي بجما له من اهمية كبيرة في النهوض بالعمل المنظمي. وفي سياق ذاته استعرض الأستاذ:مثنى باظريس أستاذ قسم الصحافة والإعلام بجامعة حضرموت ورقته البحثية الثانية التي حملت عنوان “دور العلاقات العامة في التسويق لمنظمات المجتمع المدني”: وتحدث باظريس عن آلية التسويق والتعامل مع العمل المنظمي واهم المتطلبات التي يفترض أن تتوفر في جميع منظمات المجتمع المدني. وفي ذات صدد تناولت الورقة البحثية الثالثة والأخيرة “دور التخطيط الإعلامي في جذب أنتباه الجمهور “للأستاذزكريا بامحيمود مدير العلاقات العامة بمؤسسة العون تطرق بامحيمود للمعوقات التي تحصل في بعض المؤسسات في اختيار التخصص والجانب التي يقوم به اختصاص العلاقات العامة بعيداً عن المسميات الاخرى بداخل العمل الوظيفي ومهام رجل العلاقات العامة داخل منظمات المجتمع المدني. وفتح باب المداخلات للحاضرين في التعرف على اهم الإضافات وآليات التي يتم العمل عليها في العمل الإداري لمنظمات المجتمع المدني والمخرجات المقترحة التي من الممكن بلورتها ضمن توصيات هذا الندوة. وفي ختام الندوة اوصى المشاركون الى ضرورة متابعة مخرجات هذا الندوة ويتم متابعتها بشكل دقيق من قبل مؤسسة الخريجين وضرورة ترجمتها على الواقع العملي من أجل الرفع والارتقاء بمستوى العمل الوظيفي في التعامل مع وسائل الإعلام. حضر الندوة الأستاذة فائزة بامطرف مديرة اللجنة الوطنية للمرأة والأستاذة مها الاحمدي مديرة مؤسسة الخريجين والاستاذعمر حنيفان مدير العلاقات بمؤسسة الخريجين وعدد من منظمات المجتمع المدني.

مزيد من الاخبار والانشطة