فيما دشن عملها بحلقة نقاشية..إشهار فرع مؤسسة الخريجين بوادي حضرموت

Share This Post

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

تم بمدينة يوم أمس اشهار فرع مؤسسة الخريجين بفرع مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بحضرموت الوادي والصحراء و حيث قام رئيس جامعة سيئون الاستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري ومعه المهندس عمر عبيد باعارمة رئيس فرع الصندوق الخيري بحضرموت الوادي والصحراء والمديرة التنفيذية لمؤسسة الخريجين بالمركز الرئيسي بالمكلا الاخت مها الاحمدي وقيادة فرع مؤسسة الخريجين بالوادي , بافتتاح مقر فرع المؤسسة بالمقر الرئيسي لفرع مؤسسة الصندوق الخيري بسيئون . وفي حفل الاشهار الذي بدء بأي من الذكر الحكيم اوضح رئيس جامعة سيئون الاستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري , بانه بإشهار فرع مؤسسة الخريجين يعد من فعل وعمل مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين  على مستوى حضرموت خاصة والوطن بشكل عام نقطة مهمة لمنطقة حضرموت الوادي , واضاف بقوله : بان مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين هي المؤسسة الام للفرع الذي دشن هذا اليوم ذات العمر المديد الذي تجاوز ثلاثة عقود نرى من خريجها اعلام في العمل الحكومي والخاص مؤسسين للمستشفيات والجامعات . واكد رئيس جامعة سيئون الاستاذ الدكتور الكثيري  بان الفكرة الرائعة التي اسست على اساسها مؤسسة الصندوق الخيري فكرة ممتازة في كل المعايير ومخرجاتها شاهدة للعين , واضاف بالقول بان هذه المؤسسة أبت ان تتطور وينتج عنها مؤسسات نوعية تخصصية كتأسيس مؤسسة الخريجين . واوضح رئيس الجامعة بأهمية الاهتمام بالخريج ومن خلال تلك المؤسسة ستسهم بالاهتمام به من خلال هذا الكيان المؤسسي وفقا واهداف المؤسسة , مناشدا الخريجين بأن لا يضعوا الواقع المعاش هما كبيرا بالمستقبل امامهم ومن خلال تقاربهم نحو مؤسستهم والنظر بعيون المستقبل المزدهر بأذن الله ستحقق كل الاحتياجات , مقدما شكره وتقديره لمؤسسة مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين ومؤسسة الخريجين الدكتور عمر عبدالله بامحسون على اهتمامه ورعايته للطلاب المتفوقين والخريجين من خلال تلك المؤسسات . فيما وجه مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين رئيس مجلس الادارة ومؤسس مؤسسة الخريجين الدكتور الفاضل عمر عبدالله بامحسون كلمة من المهجر في حفل التدشين اعتبر هذا يوم مبارك من ايام حضرموت المباركة في اشهار وتدشين عمل فرع مؤسسة الخريجين بحضرموت الوادي , مشيرا بقوله : كنا نتطلع بمؤسسة الصندوق الخيري بوجود مؤسسة للخريجين تضمهم وتعمل لخدمة الخريجين حتى تحقق هذا الحلم قبل عام في تأسيس مؤسسة الخريجين بالمكلا ثم اليوم ندشن فرعه في سيئون . وأكد الدكتور بامحسون بان الهدف من تجميع الخريجين في مؤسسة واحدة هو لخدمة مجتمعهم اولا والانتماء اليه والاخلاص في عملهم ومن ثم يؤدون الواجب لعملهم لمجتمعهم كما اعطوهم , مشيرا بانه تم تحديد اهداف المؤسسة من تأسيس هذه المؤسسة وتنصب جميعا في خدمة الخريج ابتداء من تدريبه وعمله وانتهاء ان تأتي الفرصة له في الدرجات العلياء والاشتراك في المؤتمرات العلمية بل وعقدها في حضرموت . واكد الدكتور بامحسون بقوله : نحن نعبد الطريق ووضع اللبنة الحقيقية لمستقبل حضرموت وبناء حضرموت التي تحتاج لسواعد ابنائها مشيرا بانه تتواصل تأسيس مؤسسات للخريجين في عدن وحيث ما يوجد عدد كبير من الخريجين من مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين هم شعلة ومنارة المستقبل لبناء مجتمع متحاب ومتجانس لخدمة وطنهم ودينهم كونهم متسلحين بالعلم والمعرفة كوننا لا نريد شهادة تتعلق بل نريد علم يتحقق . فيما قدمت المدير التنفيذي لمؤسسة الخريجين الاخت مها الاحمدي تهانيها لجميع الخريجين بحضرموت الوادي على اشهار فرع المؤسسة بوادي حضرموت التي ستسهم في الاهتمام باحتياجاتهم وتطلعاتهم المستقبلية , موضحة بان المؤسسة منذ تأسيسها ووفقا ورؤيتها ورسالتها واهدافها حققت الكثير من تلك الاهداف, مناشدة السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني بحضرموت الوادي الوقوف يد بيد مع فرع المؤسسة لتحقيق تطلعاتها المستقبلية في خدمة الخريجين. وكان رئيس فرع مؤسسة الخريجين بالوادي الدكتور عبدالقادر باجبير عميد كلية التربية بسيئون استهل كلمته بالترحيب بالحضور ناقلا لهم تحيات ومباركة مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين ومؤسسة الخريجين معلنا اسماء قيادة فرع المؤسسة بحضرموت الوادي والتي تتكون من ( الدكتور عبدالقادر باجبير عميد كلية التربية رئيسا , الاستاذ المساعد عبدالقادر حسين الكاف  عميد كلية المجتمع نائبا للرئيس مسئول العلاقات العامة , الاستاذ محمد بلسود امينا عاما , وعضوية كل من الدكتور عادل سالم باحميد , الاستاذة كفاء بن علي جابر , الاستاذة سامية التمور , الاستاذة امل بن عثمان . مؤكدا بأن المؤسسة سيكون لها دور فعال في تحقيق ومساعدة الخريجين من الجامعات والمعاهد من داخل الوطن وخارجه  في مختلف تخصصاتهم من خلال معرفة احتياجاتهم ومتطلبات سوق العمل التي تعد استكمالا لمكونات مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين . وبدورها عبرت الاستاذة صفاء عمر في كلمتها عن الخريجين عن سعادتها لما له من يوم انتظره الخريجين في تأسيس كيان يهتم بهم ويحقق طموحاتهم وبافتتاح هذا الفرع للمؤسسة يعد بصيص امل ان ترى أمنياتهم النور والاحلام الى واقع , مشيرة بان خلال مرحلة الدراسة الجامعية كنا في احضان مؤسسة الخير والعطاء والرعاية والاهتمام مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين ولهم خالص الشكر والتقدير وقد تجاوزناها , واضافت بالقول : ها نحن نعود اليوم الى التوأم لها بفضل من الله وبجهود الاب والمربي الفاضل مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين ومؤسسة الخريجين الدكتور عمر عبدالله بامحسون ندعوا الله ان يجعل ما يقدمه في ميزان حسناته . هذا وعقب حفل الاشهار اقيمت حلقة نقاشية حول( احتياجات الخريجين بحضرموت) تراسها رئيس فرع مؤسسة الخريجين الدكتور عبدالقادر باجبير قدمت خلالها اربع اوراق عمل نقاشية واحتوت الورقة الاولى التحديات والصعوبات التي تواجه الخريج والتغلب عليها للأستاذ محمد بلسود والورقة الثانية المهارات والخبرات المطلوبة لسوق العمل للأستاذة سامية التمور فيما حملت الورقة الثالثة الموسومة بعنوان كيفية اقتناص فرص سوق العمل للأستاذة كفى بن علي جابر والورقة الاخيرة للأستاذ المساعد عبدالقادر حسين الكاف عميد كلية المجتمع حملت عنوان مواءمة التخصص الجامعي لسوق العمل , وبعد نقاش مستفيض لمجمل اوراق النقاش خرج اللقاء بجملة من التوصيات التي تهدف وتبرز احتياجات الخريج في الوقت الراهن .

مزيد من الاخبار والانشطة